منوعات

سيادة المطران عطا الله حنا : ” لا يجوز أن تتحول مشاهد الموت إلى مشاهد روتينية اعتيادية “

سيادة المطران عطا الله حنا : ” لا يجوز أن تتحول مشاهد الموت إلى مشاهد روتينية اعتيادية “

إعداد ومتابعة: ربا يوسف شاهين

قال سيادة المطران عطا الله حنا من القدس المحتلة:

بأن شهداءنا ليسوا أرقاماً وكل قطرة دم بريئة تُسفك تعني بالنسبة إلينا الشيء الكثير  .

ولا يجوز ان تتحول مشاهد الموت والدمار والخراب الى مشاهد روتينية اعتيادية .

وتابع سيادة المطران عطاالله حنا:

نحن في الشهر الخامس للحرب ومع كل يوم جديد هنالك آلام جديدة وأحزان مروعة ومشاهد تدل على بشاعة وهمجية ما يحدث ومن واجبنا جميعاً أن نقف إلى جانب أهلنا في غزة كل من موقعه وبالطريقة التي يستطيع وأضعف الإيمان هو الدعاء والصلاة من أجلهم .

يؤلمنا و يحزننا أنها قد فشلت كافة المبادرات والمحاولات الهادفة لانهاء الحرب ولكننا وبالرغم من كل ذلك سنبقى نطالب ونناشد بأن تتوقف هذه الحرب التي يدفع فاتورتها المدنيين والأطفال .

وأكد سيادة المطران عطاالله حنا:

ثقافتنا ليست ثقافة قتل وموت وعنف وحروب بل ثقافة حياة واحترام لكل انسان وحقه في أن يعيش بسلام .

إن دوامة العنف لن تتوقف ما دامت القضية الفلسطينية تتعرض للمؤامرات والشعب الفلسطيني يتعرض لهذه المظالم .

ولذلك فإنني أقول لكل أولئك الذين يتخذون القرارات المصيرية في هذا العالم :

بأنه لا توجد هنالك حلول سوى حل القضية الفلسطينية لكي يعيش الفلسطينيون بحرية وسلام في وطنهم مثل باقي شعوب العالم وحل القضية الفلسطينية هو مفتاح السلام في منطقتنا وفي عالمنا .

وأوضح سيادة المطران عطاالله حنا:

لا تتوقعوا خيراً إذا ما استمر الاحتلال وسياساته وبعض المسؤولين فيه ينكرون وجود الشعب الفلسطيني وأخر ما اتحفتنا به هذه الحكومة العنصرية بأنها لا تعترف بدولة فلسطينية .

لا يمكن ان يتحقق سلام حقيقي بدون إنهاء الاحتلال وتحقيق أمنيات وتطلعات شعبنا الفلسطيني .

نداءنا هذا هو موقف كنائسنا بأننا مع السلام ولكن ليس أي سلام، فالسلام الحقيقي هو الذي يصون كرامة الإنسان وحريته وبغير ذلك لا يمكن أن يكون ما يتحدثون عنه سلاماً حقيقياً .

About Author