أخبار رياضية كرة سلة

فوز ثانٍ للبنان في كأس بيروت betarabia لكرة السلة على حساب فلسطين بنتيجة (84-55)

حقق منتخب لبنان فوزه الثاني على حساب نظيره الفلسطيني بفارق29 نقطة، الأشواط (21-15 و46-24 و64-40)(84-55) ، في ثاني أيام كأس بيروت betarabia لكرة السلة، التي تُقام على ملعب نادي غزير، بإشراف الاتحاد اللبناني للعبة، ومن تنظيم شركة “غلوبال أكتيف سبورتس” امام جمهور فاق الأربعة آلاف متفرج.

تقدّم الحضور النائب الأول لرئيس الاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم حلبي، رؤساء وأعضاء وفود الدول المشاركة في المسابقة،رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة وامين عام الاتحاد اللبناني لكرة السلة المحامي شربل ميشال رزق، اعضاء اتحاد كرة السلة وعائلة اللعبة.

مجريات المباراة

قدّم المنتخب الفلسطيني بداية جيدة، ونجح بالتقدم منتصف الربع الأول 11-10، لكن المنتخب اللبناني استعاد المبادرة ونجح بفرض تقدمه 21-15 بنهايته، بعد مراقبة جمال ميالي أفضل لاعبي “الفدائي” في مباراته الأولى أمام نظيره السوري. وتابع جاد الحاج المدير لمنتخب لبنان تبديلاته المستمرة بتشكيلته، مع تناوب جميع اللاعبين على التسجيل، مترافقاً مع دفاع منظم منع المنتخب الفلسطيني من إضافة اكثر من 9 نقاط، مقابل 25 للاعبيه ليرتفع الفارق الى 22 نقطة 46-24 بنهاية الشوط الأول للمباراة. التفوّق اللبناني تواصل وسط عدم قدرة رجال الكرواتي لوانيس ديامانتاكوس مدرب المنتخب الفلسطيني على وقف المدّ الهجومي لرجال الأرز، الذين رفعوا الفارق الى 24 نقطة 64-40، ولم يتراجعوا في الربع الأخير حيث واصلوا رفع الفارق، ليصل الى 29 نقطة 84-55، كنتيجة طبيعية لنهاية المباراة، عكستها القوة الدفاعية (16 “ستيل” و7 “بلوك شوت” مقابل 11 “ستيل” ومن دون اي تصدّي)، الى السيطرة على المتابعات (51 مقابل 37)، وأداء جماعي مميز (23 تمريرة حاسمة مقابل 10)، وتركيز جيد (16 “تيرن أوفر” مقابل 22). ثلاثة لاعبين من المنتخب اللبناني سجلوا 13 نقطة، جيرار حديديان وهايك غيوكجيان والواعد كريم رطيل، مع 13 متابعة للأول، كما سجل نورفيل بيل 12 نقطة و9 متابعات وأمير سعود 11 نقطة و4 تمريرات حاسمة. ومن الجانب الفلسطيني، سجل جمال ميالي 14 نقطة وأضاف محمد موسى 12 نقطة مع 10 متابعات.

تصاريح

لاعب المنتخب اللبناني علي مزهر قال بعد المباراة: “استفدنا من أخطاء البارحة وقدّمنا عرضاً جيداً، خصوصاً من الناحية الدفاعية، وهذا ساعدنا كثيراً على تحقيق الفوز بهذه النتيجة، ونتمنى التوفيق لمنتخب فلسطين في مباراته المقبلة”.

ومن المنتخب الفلسطيني قال اللاعب سليم سكاكيني: “كنّا نُدرك قوة منتخب لبنان، وكنا نأمل أن نلعب ضدّه مباراة جيدة، لكن الجميع يعرف الظروف التي يمرّ بها منتخبنا وصعوبة جمع اللاعبين، وفي جميع الأحول، هذه المشاركة هي فرصة مميزة استعداداً لتصفيات كأس آسيا

وخلال استراحة شوطي المباراة بين لبنان وفلسطين ،قدّم حلبي وممثلا شركة “غلوبال اكتيف سبورتس”ابراهيم دسوقي وسامر سعادة درعاً تقديرياً الى رئيس الاتحاد الفلسطيني ابراهيم حبش عربون محبة وتقدير بحضور امين عام الاتحاد اللبناني المحامي شربل ميشال رزق.بدوره قدّم حبش درعاً تقديرياً الى كل من حلبي ودسوقي وسعادة .

هذا وتستريح جميع المنتخبات الاثنين على ان تقام مباراتان الثلاثاء في اليوم الأخير كالآتي:

-الساعة 15.30-العراق- فلسطين

-الساعة 17.45-لبنان- سوريا

وكان اليوم الأول من المسابقة انتهى بفوز لبنان على العراق(71-68) وفلسطين على سوريا(66-64).

About Author