منوعات

لمة دفا ربى يوسف شاهين

لمة دفا

ربى يوسف شاهين

وتعب فينا الحال وما بقينا نشتهي

لمة دفا

نقص منها كل غالي بهالدني

أمي وبيي واخوتي وولادي وأنا

ذكرى غابت وبتحضر فينا

حول الموقدة

كلمين التها بهموم ما بتخطر عالبال

وبقيت الذكرى الحلوة وشوية بسمات

خلت الدفا يخبي حبات النبض

لنرجع ننعش قلب

نبضاتو دفا

الدفا مو شوية حطب بنشعلو

الدفا بالقلب رسمال غالي مغلفو

تأبقى أتذكر صور بعدها عالبال

وأمسك بأيدك للقى أسباب

وترجع ليالي بصورها محفورة

مثل نقش الطبيعة و رسمة فنان

عمرها الحكاية ما كانت خيال

وخصوصي إذا كانت عن أهل وخلان

About Author