منوعات

كلمة سيادة المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس (بطريركية الروم الأرثوذكس في القدس) نحن نقول لأبنائنا هناك اصمدوا ولكن الصمود يحتاج إلى مقومات إعداد: ربا يوسف شاهين أهل غزة بحاجة إلى إغاثة عاجلة نتمنى أن يتم إطلاق المبادرات الهادفة فلتتوقف هذه الحرب أولاً

كلمة سيادة المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس (بطريركية الروم الأرثوذكس في القدس)

نحن نقول لأبنائنا هناك اصمدوا ولكن الصمود يحتاج إلى مقومات

إعداد: ربا يوسف شاهين

أهل غزة بحاجة إلى إغاثة عاجلة نتمنى أن يتم إطلاق المبادرات الهادفة فلتتوقف هذه الحرب أولاً

◾حيث بدأ سيادة المطران عطاالله حنا رسالته:

الإخوة والأخوات الأحباء و الأعزاء

يطيب لي في صبيحة هذا اليوم أن أخاطبكم من رحاب مدينة القدس ، موجهاً نداءً حارً إلى كل إنسان حر في هذا العالم من أبناء أمتنا العربية ومن الأحرار في مشارق الأرض ومغاربها نناشدكم بضرورة أن نعمل معاً و سوياً وأن يرفع الصوت عاليا، ً في كل مكانٍ في هذا العالم رفضاً لهذا العدوان و مطالبةً بأن تتوقف هذه الحرب التدميرية الهمجية الغير مسبوقة التي تتعرض لها غزة .

طبعاً العدوان هو أيضاً في الضفة الغربية وفي القدس ، وفي كل فلسطين ، ولكن غزة تتعرض للإبادة الجماعية و للتطهير العرقي والتدمير الممنهج ، غزة تدمر عن بكرة أبيها ، أكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني في غزة أصبحوا لاجئين ، هم أصلاً كانوا لاجئين منذ عام 48 و ها هم نكبوا مجدداً بسبب هذه الحرب العدوانية الهمجية .

◾وتابع سيادة المطران عطاالله حنا:

أهل غزة يبادون ، أهل غزة يقتلون ، أهل غزة يدمر كل شيء فوقهم منازلهم ، الأبنية التي هناك مأساة غزة لا يمكن وصفها بالكلمات ، منذ أكثر من 80 يوماً ولم يتوقف العدوان ، وسياسة التدمير والتنكيل والقتل ، التي تستهدف أبناء شعبنا وخاصة المدنيين ، وشريحة الأطفال الذين يستهدفون .

◾ وأوضح سيادة المطران عطاالله حنا:

غزة تعاني من الجوع ، من قلة الطعام والماء غزة تعاني من أوضاع إنسانية مأساوية ، لا توجد هنالك مقومات للحياة ، لا يوجد هناك شيء مقومات الصمود ، نحن نقول لأبنائنا هناك “اصمدوا” ، ولكن الصمود يحتاج إلى مقومات يحتاج إلى أشياءٍ كثيرة ، من واجبنا جميعاً أن نقدمها لأهلنا هناك .

حقيقةً المطلب الاساسي والأهم الذي أردت أن أوكد عليه اليوم ، هو وقف الحرب أولأ وقف الحرب .

ولكن هنالك حاجة للإغاثة ، هنالك حاجة لمساعدة أهلنا هناك ، حتى الآن لا يصل إلا القليل القليل الذي لا يمكن أن يساعد كل أولئك المشردين ، وكل أولئك المنكوبين ، حملات الإغاثة والمساعدة نتمنى أن تنطلق في كل مكان في هذا العالم.

◾ وأكد سيادة المطران عطاالله حنا:

أهل غزة بحاجة إلى إغاثة عاجلة ، نتمنى أن يتم إطلاق المبادرات الهادفة لمساعدة أهلنا في غزة وإيصال الطعام والماء والدواء والأشياء الضرورية لأهلنا المنكوبين ، تقريباً مليون ونصف المليون إنسان في غزة ، يعانون من الجوع ، يعانون من قلة الطعام ، يعانون من البرد ، يعيشون في أوضاع مأساوية غير مسبوقة .

فلنرفع الصوت عالياً مطالبين بأن يتوقف العدوان فلنرفع الصوت عالياً مطالبين بتكثيف النشاطات والضغوطات والفعاليات في كل مكانٍ في هذا العالم ، رفضاً لهذا العدوان الهمجي الذي يستهدف شعبنا الفلسطيني في غزة الأبية و لتنطلق مبادرات الإغاثة في كل مكان ، لعلها تصل في الوقت المناسب ، وبالطريقة المناسبة ولمن يستحقونها ، وكل أبناء غزة يستحقون هذه الإغاثة لأنهم يعيشون في أوضاعٍ مأساوية.

رسالتي إليكم من القدس ، أتمنى أن تصل إلى كل مكان ، أتمنى أن تصل إلى الأحرار في كل مكان في هذا العالم ، وهم من كل الأديان من كل الأعراق من كل الخلفيات الثقافية ، فلنتوحد جميعاً في مساعدة أهلنا في غزة ، في إغاثتهم و الوقوف إلى جانبهم ، ولكن أولاً وقبل كل شيء فلتتوقف هذه الحرب فليتوقف هذا العدوان حقناً للدماء ووقفاً للدمار .

About Author