منوعات

روش تُعلن عن إطلاق مشروع “جائزة حقائق وأدلة العالم الحقيقي” Real World Data/Evidence RWD/E لتعزيز الوعي بأهمية الدلائل العلمية ومعالجة الثغرات في مجال البيانات في لبنان وتلبية الاحتياجات الطبية والعلاجية الملحة

روش تُعلن عن إطلاق مشروع “جائزة حقائق وأدلة العالم الحقيقي” Real World Data/Evidence RWD/E

             لتعزيز الوعي بأهمية الدلائل العلمية ومعالجة الثغرات في مجال البيانات في لبنان وتلبية الاحتياجات الطبية والعلاجية الملحة

  • مجموعة من المؤسسات الأكاديمية اللبنانية المرموقة تنافست على تقديم مقترحات في مجال حقائق وأدلة العالم الحقيقي (RWD/E)
  • المقترحات الثلاث الفائزة تؤكد على أهمية البيانات والأدلة لتشكيل ابتكارات المستقبل في المجالات الصحية والعلاجية

بيروت، لبنان، 20 كانون الأول، 2023: أعلنت شركة روش للأدوية، عن إطلاق مشروع جائزة روش “حقائق وأدلة العالم الحقيقي” RWD/E. وجمعت هذه المبادرة مختلف المؤسسات الأكاديمية اللبنانية، للتنافس العلمي والأكاديمي وتقديم أفضل مقترح في مجال حقائق وأدلة العالم الحقيقي. وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود شركة روش الداعمة لإنتاج وتوفير الأدلة في لبنان، التي من شأنها توفير المنفعة للمرضى وتحسين معايير الرعاية الصحية.      

وتتمحور أهداف جائزة روش “حقائق وأدلة العالم الحقيقيRWD/E، حول إرساء وتعزيز شراكة علمية قيّمة مع المؤسسات الأكاديمية من خلال مشاريع RWD/E الجديدة، إلى جانب تحفيز المتخصصين الشباب في مجالات الرعاية الصحية ونشر مفهوم حقائق العالم الحقيقي RWD، لإنتاج الأدلة العلمية. كما تهدف إلى زيادة مستوى الوعي بين هؤلاء المتخصصين الشباب، وتشجيعهم على جمع واستخدام ونشر أدلة العالم الحقيقي. كما تتطلع روش من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز الوعي بقيمة وأهمية تطوير أدلة العالم الحقيقي، لمعالجة الثغرات في مجال البيانات على المستوى المحلي وتلبية الاحتياجات الملحة. كما تتناغم هذه المبادرة مع الجهود المشتركة التي تبذلها شركة روش للأدوية في إطار مذكرة التفاهم التي أبرمتها مع الجامعة الأميركية في بيروت ومركزها الطبي، والتي تهدف إلى تعزيز مجالات التعاون بين الشركات الدوائية والأوساط الأكاديمية، ومواصلة العمل والمشاركة لاستكشاف إمكانيات التعاون في العديد من المجالات مثل الابتكار والبحوث لتوفير الدعم لسياسات الرعاية الصحية في لبنان.

وأُنشئت لجنة توجيهية وطنية خاصة بهذه الجائزة، لوضع معايير التقييم ونظام التسجيل في هذه المسابقة، بشكلٍ مستقل لضمان الانصاف والحياد. وضمت اللجنة التوجيهية الوطنية، برئاسة البروفيسور علي طاهر، نائب الرئيس المشارك للتقدم الطبي والتواصل في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت ومدير معهد نايف باسيل للسرطان، وممثلين عن كل مؤسسة أكاديمية.

تعاونت اللجنة بعد ذلك مع مراجعين دوليين مستقلين، لتقييم ومراجعة المقترحات المقدمة واختيار الفريق الفائز وفقاً للمعايير التي وضعتها. وجرى تصنيف أفضل 3 مقترحات من قبل المراجعين الدوليين المستقلين. وأقيم حفلٌ خاص للإعلان عن المقترحات الفائزة وتسليم الجوائز للفائزين في فندق فينيسيا. وسيحصل الفائز في المركز الأول على جائزة مالية مشروطة بموافقة مجلس المراجعة المؤسسية لاستكمال المقترح المقدم والعمل على إتمام عملية تحليل البيانات والحقائق لاستخراج الأدلة وإعداد، وكتابة النتائج، والتوصيات، ونشرها. 

وفاز في المركز الأول الدكتور محمد علي محمد هاشم والدكتورة غدير محمد نصر الدين، متدرب متخصص في أمراض الدم والأورام، من الجامعة اللبنانية، وذلك عن مقترحهما لإعداد دراسة استباقية متعددة المحاور حول تقييم أنماط علاج السرطان والأثر الاقتصادي على المرضى في لبنان. كما فاز الدكتور محمد مراد، متدرب متخصص طب أمراض الدم والأورام، من الجامعة الأميركية في بيروت، بالمركز الثاني عن مقترحه لإعداد دراسة مقارنة في لبنان، حول مستويات وعي واستعداد المواطنين اللبنانيين واللاجئين للمشاركة في الفحوصات للكشف عن سرطان القولون والمستقيم. أما المركز الثالث فذهب إلى الدكتور محمد حسن حدرج، متدرب متخصص في طب أمراض الدم والأورام، من الجامعة الأميركية في بيروت، عن مقترحه حول تأثير ونتائج عدم الحصول على أدوية السرطان على شفاء ونجاة مرضى سرطان الرئة.

وقالت كارول حسون، المدير العام لشركة روش للأدوية في منطقة المشرق العربي: “تدرك شركة روش للأدوية، أهمية العمل على تحسين النتائج الصحية لجميع المرضى، الأمر الذي يندرج في صلب مهمتنا، ونحن ملتزمون بتحقيق الريادة في تقديم النتائج الصحية المحسنة لكل الناس. وفي ظل هذا العالم المتنوع بشكل متزايد، يتوجب علينا العمل لتعزيز البحث والتطوير السريري، لضمان تحقيق المزيد من الاندماج والتكامل للمرضى في جميع أنحاء العالم. ومن خلال بناء شراكات موثوقة مع الأوساط الأكاديمية ومقدمي الخدمات عبر المنظومة البيئية للرعاية الصحية، ستتاح أمامنا الفرصة لتحقيق دمج وتكامل التقدم العلمي والتقنيات الجديدة والحقائق والأدلة في العالم الحقيقي، لدفع الابتكار العلمي وإرساء معايير جديدة للبحوث الشاملة”.

وقال البروفيسور علي طاهر، نائب الرئيس المشارك للتقدم الطبي والتواصل في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت ومدير معهد نايف باسيل للسرطان:” يكتسب نطاق أدلة العالم الحقيقي RWE أهمية بارزة على المستوى الطبي والأكاديمي، إذ يُشكل مجموعة من البيانات المنظمة التي يتم استخدامها لاستخلاص النتائج السريرية أو اتخاذ القرارات بناءً على حقائق العالم الحقيقي RWD. وتستخدم هذه البيانات لمراقبة الرؤى والنتائج حول الأمراض والأجهزة الطبية والتركيبة السكانية للمرضى. وتساهم هذه الطرق العلمية في جمع البيانات لاتخاذ القرارات في مجال الرعاية الصحية. وستساهم هذه المبادرة التي أطلقتها شركة روش، في تعزيز مستويات الوعي بأهمية تحقيق التوسع السريع للبيانات الضخمة في مجال الرعاية الصحية في لبنان والعالم، التي من شأنها إحداث التغيير من الرعاية القائمة على الحجم إلى الرعاية القائمة على القيمة، والتركيز المتزايد على الرعاية الصحية الفردية”.

شهدت شركة روش، مسيرة تطويرية امتدت على مدار 125 عاماً، لتصبح واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا الحيوية في العالم ورائدة في التشخيص المختبري ومورّداً عالمياً للعلاجات الثورية والمتقدمة لمجموعة من الأمراض الخطيرة. وتدرك روش أن الابتكار من شأنه إحداث تغيير إيجابي، وتحرص على تسهيل إمكانية الوصول إلى هذه الابتكارات، من خلال مراكز البحوث والتطوير المستقلة وعبر التحالفات وعلاقات التعاون مع أكثر من 250 شريكاً خارجياً، لتعزيز تنوع المناهج العلمية والابتكار والسرعة. وتؤكد روش على التزامها الراسخ تجاه الموظفين والشركاء والجهات المعنية والفاعلة، والأهم من ذلك تجاه المرضى، منذ انطلاقة مسيرتها وحتى اليوم.

About Author