منوعات

الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان تكرّم المتفوقات والمتفوقين للعام 2023 زكّار: أنتم جيل المستقبل والرهان عليكم لبناء لبنان الذي نطمح إليه الأب نصر : نفتخر بمدارسنا وبمستواها التعليمي وأكبر تكريم للأهل… أولادهم المتفوّقين

كرّمت الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكية في لبنان المتفوقات والمتفوقين من المدارس والمعاهد الكاثوليكية في الامتحانات الرسمية – دورة 2023 وذلك في حفل نظّم في مقرّ الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في  بيت مري، عين نجم.

حضر الحفل، بالاضافة الى أهالي المحتفى بهم، عدد من الصحفيين وأهل الإعلام والثقافة في لبنان بالإضافة إلى الجسم التعليمي والمدراء والمعلمين والمعلمات من المدارس والمعاهد الكاثوليكية حيث شاركوا في تكريم 29 شاب وصبية من المدارس الذي  تفوّقوا في الامتحان الرسمي.

الحفل الذي جرى برعاية رجل الأعمال، مدير عام شركة Comin للتأمين انطلق بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم كلمة للاب نصر الذي تحدث فيها إلى الطلاب واهلهم مثنياً على هذا الإنجاز التربوي الهام وقال: لقد ربحتم المعركة مرّتين، المرة الأولى لأنكم بجهودكم نلتم المراتب الأولى، والمعركة الثانية لأنكم تحديتم كلّ الصعوبات والصدمات وحقّقتم النتائج المميّزة. فهنيئًا لكم ! بجهودكم وسهركم وتعبكم نلتم العلى.

وأضاف: “يسعدُني بهذه المناسبة أن يكون الراعي الذي اختارته الأمانةُ العامة ليكون القدوة أمامكم رجلَ أعمالٍ، ناجحًا ومتألقًا، مبدعًا وخلاّقًا، طموحًا ومقدامًا، سخيًّا ومعطاء. وأهمُّ ما اكتشفتُه في هذا الإنسان هو حسُّه الإنسانيّ المرهف ومحبتُه العارمة وإنفتاحُه على الجميع. شكرًا لك أستاذ روجيه على ما حققتَه في حياتِك. أستطيع القولَ بحضورِك أنه لطالما يوجدُ أمثالٌ لك في لبنان فلا خوفَ عليه !”

بدوره راعي الحفل، السيد روجيه زكّار قال في كلمة للخريجين : “‘إن النجاح يأتي نتيجة العمل والكدّ والمثابرة وأنتم عملتم وتعبتم ويجب أن تكملوا  المشوار داخل لبنان والا تتركوه خاصة ان مستوى جامعاته تضاهي تلك الأجنبية، كما أن لبنان بحاجة لبناته وأبنائه وعليهم يتكئ من أجل بناء المستقبل الأفضل والمشرق.

أحيا الفقرة الفنية الفنان نادر خوري وتخلل الحفل شهادات لطلاب متفوقين وسابقين باللغات العربية والانكليزية والفرنسية التي يتقنونها كما قدمّت الحفل الإعلامية في قناة MTV رنين ادريس.

في  ختام الحفل تم توزيع الشهادات وتلا الحفل نخب للمجتمعين وسط جوّ ساده الكثير من الأجواء العائلية والوطنية.

About Author