تكنولوجيا واقتصاد

أحمد بن سعيد يفتتح “مجلس الابتكار” في مقر مجموعة الإمارات

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة مجلس الابتكار الجديد في مقر مجموعة الإمارات بدبي بحضور عدد من كبار القادة، في خطوة تجسد التزام الناقلة بالبقاء في صدارة ابتكارات الطيران عالميا، حيث سيعمل المجلس كمنصة لتعزيز عمليات البحث والتطوير المتعمقة وتبادل الأفكار المبتكرة، كما سيعرض أحدث تقنيات الروبوتات والواقع الفائق والصور المجسمة والطابعات ثلاثية الأبعاد وغيرها من التقنيات المتقدمة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: “لطالما احتلت مجموعة الإمارات مركز الريادة في صناعة الطيران العالمية، حيث يشكل الابتكار جزءاً محورياً من قيمنا الأساسية وثقافتنا وتفكيرنا، ونهجاً أساسياً لمواصلة الارتقاء بخدماتنا ومنتجاتنا وتعزيز أنشطتنا وعملياتنا، وقد حرصنا على تصميم وتجهيز مجلس الابتكار بأحدث الأدوات والتقنيات، لتمكين موظفينا من استكشاف آفاق جديدة واكتشاف حلول مبتكرة ترسخ معايير متفوقة جديدة تساهم في صياغة مستقبل صناعة الطيران”.

وأضاف سموه: يتيح مجلس الابتكار الجمع بين كياناتنا وشركاتنا التقنية وشركائنا في مساحة واحدة لمواجهة التحديات الرئيسية التي تؤثر على صناعة الطيران اليوم، وتقديم مفاهيم وابتكارات نوعية تفيد العملاء والمجتمعات وصناعة الطيران. وإلى جانب ذلك تشمل الأهداف الرئيسية للمجلس بناء وتعزيز الشراكات مع قادة الصناعة والجامعات، والمبادرات المستدامة، واستكشاف الطاقات البديلة”.

ويضم مجلس الابتكار في مرحلته الأولية ما يلي:

روبوت المناولة ذاتي القيادة: طورته مختبرات دبي للمستقبل، وهو مصمم لتسليم الطلبات وكذلك انتقاء الأشياء ومناولتها من الرفوف والصناديق وأسطح الطاولات.

نظارات مزودة بتقنية الذكاء الاصطناعي لتجارب الواقع المعزز: تغير طريقة إدراكنا والتفاعل مع الأشخاص أو المنتجات والخدمات.

قفازات لتفاعلات XR الطبيعية: تتيح التفاعل باللمس في الواقع الافتراضي، تتيح للمستخدم الشعور بالوزن والاهتزازات والأشياء الافتراضية.

عرض ثلاثي الأبعاد باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي: يرفع من تجربة التفاعل مع اللافتات الرقمية من خلال توفير قدرة تواصل متقدمة من خلال معالجة اللغة الطبيعية.

الشحن اللاسلكي الأوتوماتيكي: الجيل التالي من أنظمة شحن الأجهزة بشكل مستقل عن بعد باستخدام تقنية الأشعة تحت الحمراء

حلول الطباعة ثلاثية الأبعاد: استكشاف طابعات الجيل التالي التي يمكنها التعامل مع مجموعة أكبر من المواد لتوفير قدرة تصنيع مضافة في مجالات جديدة.

مؤتمرات الفيديو المحسّنة: جهاز متكامل، يضم مجساً متطوراً وتقنيات متفوقة لتحسين الاتصالات الفيديوية.

الجيل القادم من أنظمة ترشيح المياه: نظام التناضح العكسي لتنقية المياه الذي يحول مياه صنبور إلى مياه معدنية.

يذكر أن مجموعة الإمارات تتمتع بتاريخ طويل في قيادة الابتكار في صناعة الطيران، حيث يأتي تدشين مجلس الابتكار في أعقاب إطلاق  Sara، أول روبوت لإنجاز إجراءات السفر في العالم، واستضافة النسخة الأولى من ForsaTEK *، وهو حدث سنوي يجمع بين برامج الشركات الناشئة والتقنيات رفيعة المستوى وشركاء الصناعة، والجهات الفاعلة الرئيسية في هذا المجال. كما أبرمت مجموعة الإمارات شراكة مهمة مع مؤسسة دبي للمستقبل لإطلاق مركز الإمارات للتميز في روبوتات الطيران (ECEAR). وإلى جانب ذلك خصصت طيران الإمارات 200 مليون دولار أمريكي لتمويل مبادرات البحث والتطوير الرامية لتخفيف الأثر البيئي للوقود الأحفوري في الطيران التجاري.

About Author