أخبار رياضية

نادي عاليه كرّم مي الخليل تقديراً وعرفاناً لعطاءات رياضية

نادي عاليه كرّم مي الخليل تقديراً وعرفاناً لعطاءات رياضية

توّجت بوضع لبنان على خارطة العالم لسباقات الماراثون

كرّم نادي عاليه الثقافي – الإجتماعي ( إبنة مدينة عاليه ) مي الخليل رئيسة جمعية بيروت ماراثون على عطاءاتها الرياضية على مدى 22 سنة الماضية توجّت بوضع لبنان على خارطة الأحداث الرياضية العالمية في رياضة الركض وإبراز صورة مدينة بيروت كواحدة من أبرز العواصم في تنظيم سباقات الماراثون ووفق أعلى المعايير والقواعد الفنيّة إضافة لدورها الوطني في تعزيز وحدة الشعب اللبناني عبر التلاقي والمشاركة في النشاطات حتى في أصعب الظروف التي عاشها ويعيشها لبنان وكانت الرائدة في جعل الرياضة بخدمة الخير .

الحفل الذي أقيم في حديقة مقرّ النادي حضره حشد من المدعوين كان في إستقبالهم رئيس النادي فؤاد شيّا ورئيسة جمعية بيروت ماراثون مي الخليل ونائب الرئيس العميد المتقاعد حسان رستم ومسؤول العلاقات العامة والبروتوكول في الجمعية بشيرالسقّا وتقدمهم وزير السياحة وليد نصار والنائبان أكرم شهيب وزوجته السيد سلمى ومارك ضو وناجي أبي المنى ممثل سماحة شيخ عقل الموحدين الدروزالدكتور سامي أبي المنى ومحمد عويدات ممثل وزارة الشباب والرياضة ومدير عام المؤسسة العامة للمنشأت الرياضية والكشفية والعقيد جوزف نخلة ممثل مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا والمقدم روبير صفير ممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والنقيب بهاء عبود ممثل مدير عام الأمن العام اللواء إلياس البيسري والعميد مخايل موسى قائد المركز العالي للرياضة العسكرية والعميد الدكتور حسين خشفة ونبيل الغرّيب ممثل رئيس بلدية عاليه وجدي مراد إضافة لشخصيات قضائية وإعلامية وإجتماعية وإقتصادية وأعضاء مجالس بلدية وهيئات وقطاعات نقابية وثقافية ورياضية وجمعيات خيرية وأعضاء في الهيئتين الإدارية والعامة لجمعية بيروت ماراثون إلى حضور لافت ومؤثّر للشيخة الفاضلة ساميا أبي المنى ( 92 سنة ) خالة المكرّمة .

النشيد الوطني إفتتاحاً مع غبريال عبد النور ثم قدّمت للحفل المهندسة دنيا أبوخزام الشعّار التي أعطت الكلمة لوزير السياحة وليد نصّار الذي إستهلها بالحديث عن الدور الذي تقوم به الوزارة في إطار النشاطات الترويجية للقطاعات السياحية مشيراً إلى الحملات الترويجية وجائزة المنظمة العربية للإعلان عن الحملة الترويجية ” أهلا بهالطلة أهلا” وكاشفاُ عن حملة 2024 تحت شعار : “مشوار رايحين مشوار” .

ووصف مي الخليل بالصورة الجميلة والراقية عن المرأة اللبنانية المقاومة ومنها تعلّمنا محبة الوطن دون مقابل ومناصب وها هو ماراثون بيروت وصل للعالمية بعد العالم العربي حيث في كل زيارة له لدولة عربية يذكروا بالخير ماراثون بيروت ومي الخليل وهناك فكرة حول مدى تنظيم ماراثون عربي يربط دولاً عربية إنطلاقاً من بيروت ووصولاً إليها وختم بإقتراح أن تستحدث وزارة السعادة بدل وزارة المهجرين بعد أن قامت بدورها وتسند لمي الخليل ثم قدّم لها درعاُ تقديرية .

وكانت كلمة لرئيس نادي عالية فؤاد شيّا الذي رأى أن هذا التكريم مستحق لإن أهمية المرء ما يترك من بصمات قيّمة تجعله مثالاً يقتدى به ووصف مدينة عاليه بالمعطاءة التي أنجبت رجالات وسيدات من عاليه حتى حاصبيا الخير وخلواتها البيضاء وشجر زيتونها بلغ العالمية وكانت رحلة طويلة لمي الخليل تكللت بالنجاحات التي إستحقتها فالنجاح لا يورث أو يؤخذ بل هو نتاج الإجتهاد وختم بقوله أن الإسم يسطع عالياً وإخلاصها كان سر تفوقها وسر تميزها وأوصلت لبنان عبر الماراثون إلى العالمية هي مي الخليل إبنة أبو نبيل يوسف الفقيه الذي أعطى عاليه كل الحب ثم قدّم شيّا درع النادي للمحتفى بها .

وتكلّمت الأديبة نبيلة الفقيه شقيقة مي حيث عرضت لنشأة مي بنت عاليه التي كانت تعشق الرياضة منذ صغرها وكانت تركض في الشوارع وأحضان الطبيعة واستطاعت تحقيق حلمها بتنظيم ماراثون بيروت بعد عودتها من نيجيريا وعلى أثر حادثة دهس تعرضت لها من مركبة آلية أثناء مرانها مع عدد من العدائين والعداءات تحضيراً للمشاركة في ماراثون خارج لبنان وهو ما أقعدها عدة شهور في المستشفى وإجراء عشرات العمليات الجراحية وقد تجاوزت ذلك بإرادة قوية وكانت قصة الماراثون حيث بات لبنان فخوربها .

وفي كلمته قال النائب شهيّب أنه من عاليه مدينة التنوّع والمحبة والإنفتاح والعلم والثقافة والرياضة إنطلقت مي الخليل من هذه المدينة لتكون سفيرتها في عالم الرياضة وإلى عالم الرياضة إلى ماراثون بيروت الذي أيقظ العاصمة من سبات ما بعد الحرب ورأى بأن ماراثون بيروت ضخ في عروق العاصمة نبض الحياة والحركة وجعل شوارعها تمشي مع العدائين نحو هدف كنّا نظنه مجهولاً لكن مع الأيام تبين أن هذا الماراثون يمشي بالعاصمة المسكونة بالتنوّع نحو الوحدة بعد أن كادت تضيع في مجاهل الإنقسامات والحروب ونحو الفرح الذي غاب طويلاً ونحو الرياضة بعيداً عن التعصب والإنفلات في الشعارات والمراهنات في المكاتب والموشحات في الملاعب وأظهرت للعالم وجه لبنان الجميل وختم شهيب قائلا :

” مي الخليل إجتمع المحبون تكريماً لك وعاليه لم ولن تبخل يوماً بشكر من كرّمها .. شكراً مي الخليل “.

وختاماً كانت كلمة المكرّمة مي الخليل التي كان لها وقفة وفاء ومناصرة لفلسطين في غزة ورفح وفي جنوب لبنان قائلة : ” تتواضع كل المناسبات أمام الأحداث المفجعة اليوم بغزة ورفح وجنوب لبنان إنه تاريخ أسود من الإجرام يكتب بدماء الشهداء الأبرياء بظل إستكبار الآلة العسكرية للعدو ” .

وأضافت : ” صحيح أننا بكينا الطفولة بغزة ورفح وشبابنا الحر المقاوم وشعبنا الأبي في جنوب لبنان لكن ما هانت إرادتنا بل زادت إرادة الحياة وسنعيد إعمار الجنوب الغالي ونزرعه زيتون سلام عوضاً عن تلك التي إحترقت ” .

وبعدما عرضت لذكريات الطفولة والنشأة في مدينة عاليه قالت : ” بكل فخر أنا إبنة عاليه الجبل الأشم وعروسة المصايف حيث ترعرت ومن فصولها الأربعة تعلّمت حكمة البدايات ومن شموخها كيف تكون

الحرية وحلمت وصار حلمي حقيقة ” .

وختمت بالشكر للنائب شهيب النشيط الذي تعلّمنا منه خدمة عاليه ولسماحة شيخ عقل الموحدين الدروز الدكتور سامي أبي المنى ورئيس نادي عاليه فؤاد شيّا وعريفة الحفل دنيا الشعاروالفنان المبدع فادي فيّاض وأهدت التكريم إلى فريق عمل جمعية بيروت ماراثون ومجموعة من أصحاب الهمم من ذوي الإحتياجات الخاصة الذي حضروا حفل التكريم .

تجدرالإشارة إلى لفتة من بلدية عاليه حيث ألقى ممثل رئيس البلدية وجدي مراد في الحفل نبيل الغرّيب كلمة أشار فيها إلى خطوة البلدية بزرع شجرة أرز بإسم مي الخليل في منطقة سمبوزيوم عاليه الدولي للنحت كما قدم درعاً تذكارية للمكرمة بإسم رئيس وأعضاء البلدية .

كما قدّمت للخليل لوحة شخصية بريشة الرسّام الفنان فادي فياض وعرضت أفلام وثائقية عن نشاطات ومسيرة جمعية بيروت ماراثون منذ العام 2003 تاريخ التأسيس ثمّ أقيم كوكتيل بالمناسبة .

About Author