أخبار رياضية

جلخ شارك في إجتماع اللجان الأولمبية لغرب آسيا وأشاد بأجواء النقاشات والقرارات المتخذة وعقد لقاءات عمل

شارك رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ في أعمال اجتماع للجان الأولمبية الوطنية لدول غرب آسيا في الدوحة(قطر) والذي نظمته اللجنة الأولمبية القطرية بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي وشارك فيه ممثلو 12 لجنة أولمبية هي : السعودية ، الأردن ، لبنان ، فلسطين ، اليمن ، الإمارات ، سلطنة عمان ، العراق ، البحرين ، الكويت ، سوريا إضافة إلى قطر .

وترأس الإجتماع الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية ونائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن منطقة غرب آسيا وبحضور مدير عام المجلس الدكتور حسين المسلّم والقائم بأعمال مدير المجلس فينورد تيواري إضافة لممثلي اللجان الأولمبية لمنطقة غرب آسيا .

وتمّ الإتفاق خلال الإجتماع على إطلاق دورة ألعاب غرب آسيا للشباب والتي تعنى بإعداد الرياضيين الصاعدين للإستحقاقات المقبلة وأبرزها ألعاب آسيا للشباب ( طشقند 2025 ) ودورة الألعاب الأولمبية للشباب ( داكار 2026 ) .

كما تمّت الموافقة بالإجماع على طلب العراق إستضافة النسخة الأولى من دورة ألعاب الشباب لغرب آسيا على أن يتم تحديد التاريخ لاحقاً كما شهد الإجتماع إستعراض النشاط الخاص للمجلس الأولمبي الآسيوي خلال الفترة الماضية والتي شهدت العديد من الأحداث الكبرى .

ووصف الكواري الإجتماع بالمثمر من خلال النقاشات التي جرت بين ممثلي اللجان الأولمبية حول كيفية تنشيط الدورات الرياضية وزيادة عددها خصوصا لفئة الشباب ( 16 عاماً ) كاشفاً عن أنه لم يتم إستضافة أي بطولة لألعاب غرب آسيا منذ العام 2005 .

كما رأى المسلّم بأن الإجتماع وضع “خارطة” طريق للمنافسة وتحقيق الإنجازات في الإستحقاقات المقبلة خصوصاً بدورة الألعاب للشباب عام 2026 ودورتي الألعاب الآسيوية في الدوحة 2030 وفي الرياض 2034.

من جانبه، الدكتور جلخ أشاد بالإجتماع من جوانبه التنظيمية وطبيعة المناقشات والقرارات المتخذة وإعتبر ذلك نقلة نوعية في مسار إستنهاض واقع الرياضة لدول غرب آسيا شاكراً حسن الإستضافة والحفاوة كذلك كان الإجتماع مناسبة حيث عقد لقاءات عمل لأجل التعاون بين اللجنة الأولمبية اللبنانية ونظيراتها في غرب آسيا لاحقاً .

About Author