منوعات

من جنوب أفريقيا إلى فلسطين: سنتحرر معاً

من جنوب أفريقيا إلى فلسطين: سنتحرر معاً

وقفة أمام قنصلية جنوب أفريقيا

الجمعة ١٩ كانون الثاني الساعة ٢ عصرا .

(ش. بدر دمشقية/قريطم، بيروت)

نؤيد ما جاء في دعوى جنوب أفريقيا في محكمة العدل الدولية بخصوص ارتكاب الكيان الصهيوني إبادة جماعية في غزة، وطلبها قراراً طارئاً بوقف الحرب على غزة (والذي يرجح ايضا وقفها في لبنان والمنطقة)، ذلك في محاولة جديدة لاختراق جدار التواطؤ الدولي ومؤسساته.

نؤكد استمرارنا بالحراك الشعبي وتوسعنا فيه ابتداء من تحركنا هذا، كمساهمة في توسيع الحراك الشعبي في لبنان والمنطقة والعالم، من اجل الضغط على حلفاء إسرائيل الذين يمارسون كل وسائل الضغط على قضاة المحكمة، ولا يمارسون اي ضغط على حليفهم الكيان الصهيوني لوقف حرب الابادة.

قال المناضل الجنوب الإفريقي الراحل ديسموند توتو: “إنسانيتي مربوطة بإنسانيتك، لأنه يمكننا أن نكون اناساً فقط مع بعضنا البعض”. في هذا السياق، تحررنا سوية ضرورة، خاصة ونحن نرى غزة تباد امام نظر العالم، فضلاً عن إبادة تتصاعد مرة جديدة بعد النكبة من قبل نظام الفصل العنصري والاستعماري الصهيوني في الضفة الغربية وبقية فلسطين، ويتزامن ذلك مع اعتداءات إسرائيلية متصاعدة على لبنان وتهديدات متكررة بإبادته، ومن ضمنها التهديد ب “إعادة لبنان إلى العصر الحجري”، في حين لم تلجأ الدولة اللبنانية مع بقية الدول العربية في السنوات الماضية للضغط في المحاكم الدولية رغم هيمنة حلفاء إسرائيل على النظام الدولي. ولا نستغرب في هذا السياق عدم تحرك الأنظمة في المنطقة من أجل اتخاذ إجراءات عملية باستخدام اسلحة الاقتصاد بما فيها النفط والغاز ومقاطعة الشركات والمؤسسات الدولية الداعمة لإسرائيل، وكذلك استخدام كل الأسلحة الممكنة لوقف الإبادة في غزة والاعتداءات على شعوب لبنان واليمن والمنطقة بأسرها.

إننا نرى التواطؤ بل الشراكة أحيانا مع الكيان الصهيوني أو مع رعاته من الولايات المتحدة وحلفائها وعلى رأسهم بريطانيا وألمانيا وفرنسا.

من هنا، المقاومة الفلسطينية هي الأساس في وجه المستعمر الإسرائيلي جنبا الى جنب المقاومات في محيط فلسطين، إذ يمكن للإرادات الشعبية في المنطقة وترابطها، لو تُرجِمت إلى خطوات عملية، أن تردع المجازر والإبادة الإسرائيلية، لكنها أنظمة باتت وكيلة للاستعمار تقمع الإرادات الشعبية بالتحرر.

.الموقعين والمشاركين

– التيار النقابي المستقل

– التنظيم الشعبي الناصري

– اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني

– منظمة الشبيبة الفلسطينية

– اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني

– شبكة مدى

– منظمة الجيل الجديد

– الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا

– جمعية هَنا للتنمية

– استوديو اشغال عامة

– النجدة الإجتماعية

– بيت اطفال الصمود

– لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان

– تجمع مهنيات ومهنيين – صحة

– رابطة الجامعيين اللبنانيين للمكفوفين

– حراك المتن الاعلى

– تيار المجتمع المدني

– الجمعية الوطنية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

– ⁠حركة مناهضة العنصرية

– إتحاد النساء الديمقراطي

– ⁠التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني

– لجنة حقوق المرأة اللبنانية

– المجلس الثقافي للبنان الجنوبي

– المنتدى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

– مؤسسة عامل

– منظمة كفى

– المرصد اللبناني لحقوق العمال والموظفين

– الجمعية اللبنانية لديمقراطية ألإنتخابات

– الإتحاد الوطني للإعاقة العقلية

– جمعية أصدقاء المعاقين

– الجمعية اللبنانية للمناصرة الذاتية

– مدينتي

– جمعية التنمية للإنسان والبيئة

– جمعية مساواة

– جمعية غرسة

– النساء الآن من اجل التنمية

-جمعية الاخوة

-مركز الجنى

-جمعية الغد

–جمعية المرأة الخيرية

-مركز التنمية الانسانية

-جمعية عائدون

About Author