تكنولوجيا واقتصاد منوعات

إل جي تعرض أحدث الابتكارات في معرض CES 2024

إل جي تعرض أحدث الابتكارات في معرض CES 2024

تستعرض شركة إل جي إلكترونيكس  حلولها للحياة الذكية في معرض CES 2024، والتي تمتد إلى ما هو أبعد من المنزل لتشمل مساحات مختلفة بما في ذلك بيئات التنقل والبيئات التجارية. تحت شعار “أعد اختراع مستقبلك”، ويقدم معرض إل جي كيفة عمل الشركة على الارتقاء بتجارب العملاء في الحياة اليومية من خلال أحدث ابتكاراتها – بما في ذلك تلفزيون LG SIGNATURE OLED الشفاف واللاسلكي بدقة K4؛ والمنزل الذكي المدعوم بالذكاء الاصطناعي (AI) وإنترنت الأشياء (IoT) وتقنيات الاتصالات؛ ومفهوم التنقل Alpha-able.

تجربة التلفزيون المثالية مع التكنولوجيا المبتكرة والمحتوى اللامحدود

ويعتبر LG SIGNATURE OLED T قلب جناح إل جي لأنه أول تلفزيون OLED 4K  شفاف ولاسلكي في العالم. يتم الترحيب بالزوار من خلال عرض فني ضخم للوسائط تم إنشاؤه من خلال الجمع بين خمسة عشر تلفزيون OLED T مقاس 77 بوصة، يعرض محتوى فيديو آسر بمستويات سوداء مثالية و ألوان نابضة بالحياة. وتتحول هذه الشاشات تدريجيًا إلى تلفزيون OLED شفاف، مما يكشف عن حقبة جديدة أباحت عنها تقنية OLED T. ويؤكد المظهر العائم لأجهزة تلفزيون OLED على النقل اللاسلكي لإشارات الفيديو والصوت والاتصال بالأجهزة الخارجية، مما يبسط التثبيت ويوفر المزيد من الحرية في التصميم الداخلي .

وتسلط المنطقة المخصصة الضوء على تقنية LG SIGNATURE OLED T الشفافة واللاسلكية، والتي تسمح للتلفزيون بتجاوز قيود المساحة والاندماج بسلاسة في الحياة اليومية. يعمل جهاز LG SIGNATURE OLED T كجهاز تلفزيون يكمل التصميم الداخلي لأي مساحة، ويقدم امتدادًا لتجارب المعيشة المستقبلية. بالإضافة إلى ذلك، تعمل الشاشة الشفافة على تحسين تجربة مشاهدة الأعمال الفنية الإعلامية من خلال إضافة العمق والأبعاد.

بالانتقال إلى المنطقة التالية، سيواجه الزوار هيكل نفق مثير للإعجاب يضم أكثر من 140 شاشة OLED مقاس 55 بوصة. تعمل منطقة تجربة webOS هذه بمثابة منصة لعرض مجموعة واسعة من المحتوى، والتي يتم تنسيقها من خلال التعاون مع شركاء متنوعين. دعوة لاستكشاف عالم الترفيه المدعوم من منصة webOS، تقدم هذه المنطقة للضيوف مجموعة واسعة من مقاطع الفيديو من مجموعة متنوعة من الأنماط، بما في ذلك المسلسلات أو الألعاب أو الألعاب الرياضية المرتقبة. وتدعو هذه التجربة الغامرة الزائرين إلى الاستكشاف والانغماس في عالم webOS، مما يوفر لهم رحلة آسرة وتفاعلية.

الذكاء الاصطناعي يعزز تجربة “حلول الحياة الذكية”

وفي منطقة “المنازل الذكية”، تعرض إل جي كيف يمكن لتقنية الذكاء الاصطناعي أن تعزز حلول الحياة الذكية المستقبلية. يستخدم المنزل الذكي الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي للشركة، أجهزة استشعار مختلفة ليس فقط لرقمنة حياة الأشخاص ولكن أيضًا لاكتشاف الاحتياجات بشكل استباقي بالإضافة إلى اقتراح حلول مخصصة بناءً على كلمات العميل وأفعاله وحتى عواطفه.

على سبيل المثال، يمكن لأجهزة الاستشعار غير المتصلة المثبتة في المنزل قياس معدل ضربات القلب والتنفس لدى العملاء ورقمنتها، وتحليل حالتهم الصحية لضبط درجة الحرارة والرطوبة الداخلية تلقائيًا.

في المنزل الذكي المستقبلي، ستقوم LG ThinQ بتوصيل أجهزة الاستشعار وأجهزة إنترنت الأشياء المثبتة في جميع أنحاء المنزل، لتكون بمثابة منصة خدمة تتحكم بشكل مستقل في الأجهزة لضمان الإعدادات المثالية دون الحاجة إلى تدخل العميل.

فإذا أحضر العميل قطًا أليفًا جديدًا إلى المنزل، فإن الميكروفونات والكاميرات وأجهزة استشعار mmWave المدمجة في الأجهزة المنزلية تكتشف وجود الصديق الجديد ذو الفراء، وتسأل تلقائيًا ما إذا كان سيتم تنزيل “وضع الحيوانات الأليفة” على أجهزة LG ThinQ UP المنزلية أو التوصية بمجموعات الملحقات خصيصا للحيوانات الأليفة. بالإضافة إلى ذلك، تعطي المستشعرات الأولوية لكفاءة الطاقة عن طريق تحويل المنتجات الذكية في الغرف غير المأهولة إلى وضع توفير الطاقة أو إيقاف تشغيلها عندما لا يكون أحد في المنزل. ويمكن لأجهزة الاستشعار أيضًا تنشيط وضع منع الجريمة، وإرسال إشعارات من خلال تطبيق LG ThinQ في حالة اكتشاف أي نشاط غير عادي.

كما تقدم المنطقة أيضًا وكيل المنزل الذكي الذي تم الكشف عنه حديثًا والذي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، والذي يتحرك على عجلتين للترحيب بالزوار. يعمل وكيل الذكاء الاصطناعي هذا كمساعد منزلي متعدد الاستخدامات ومركز ذكي، ويقدم دعمًا شاملاً في الحياة اليومية للعملاء من خلال توصيل وإدارة الأجهزة المنزلية والأجهزة المتصلة بالإنترنت. مزود بكاميرا ومكبر صوت ومجموعة من أجهزة استشعار مراقبة المنزل، يمكنه جمع بيانات البيئة المنزلية في الوقت الفعلي لتسهيل التحكم في الجهاز. وتسمح شاشته الأمامية بتعبيرات الوجه التعبيرية، والتفاعل والتواصل مع العملاء بشكل فعال.

تظهر المنطقة التجارية مجموعة متنوعة من الخدمات المخصصة المرتبطة بموضوع السفر في لاس فيغاس. أحد الأمثلة البارزة هو تكامل LG MAGNIT، وهي شاشة Micro LED، مع التعرف على الوجه وحلول إعلانات الذكاء الاصطناعي. يسمح هذا المزيج بتسليم الإعلانات المخصصة للمستخدمين في مواقع مختلفة مثل الفنادق ومساحات البيع بالتجزئة ومناطق النقل. وتشمل السيناريوهات الأخرى حصول العملاء على التوجيه من GuideBot في الفندق أو إجراء الدفعات من خلال التعرف على الوجه في المقهى.

Alpha-able مفهوم التنقل المستقبلي من إل جي

وبعيدًا عن المنزل، أعادت إل جي مؤخرًا تعريف سيارات المستقبل باعتبارها “كهفًا رقميًا مخصصًا”. ولتوضيح هذا المفهوم، أنشأت الشركة منطقة مخصصة لعرض Alpha-able داخل مساحة العرض الخاصة بها. يعد Alpha-able بمثابة تمثيل ملموس لرؤية إل جي للتنقل، حيث يقدم للمسافرين معاينة للحلول المبتكرة التي يمكنهم توقع تجربتها في بيئة التنقل المستقبلية.

ويهدف مفهوم التنقل المستقبلي إلى تقديم تجارب فريدة للعملاء بناءً على ثلاثة محاور: قابلة للتحويل، وقابلة للاستكشاف، ومريحة. ومن خلال تحويل السيارة إلى مساحات تذكرنا ببيئات المنزل أو المكتب، يمكن للركاب الحصول على الراحة أو العمل أثناء التنقل. تستخدم Alpha-able تقنيات العرض المتطورة، بما في ذلك شاشات العرض القابلة للدوران والمرنة والشفافة، إلى جانب تقنيات وحلول الأجهزة المنزلية التي لا مثيل لها من إل جي، لتوفير تجارب قابلة للتحويل تتكيف مع احتياجات الركاب. بالإضافة إلى ذلك، تقدم Alpha-able تجارب قابلة للاستكشاف من خلال تقديم معلومات ومحتوى مخصص لمواقف فريدة، بالإضافة إلى تجارب مريحة للركاب للاسترخاء والاستمتاع ببعض الوقت الشخصي.

بالإضافة إلى Alpha-able، خصصت إل جي أيضًا منطقة لعرض حلول شحن السيارات الكهربائية، وهو مجال نمو رئيسي للشركة حيث تسلط هذه المنطقة الضوء على حل التحكم وشاحن السيارات الكهربائية من إل جي والذي يسمى e-Centric.

مختبرات إل جي التجريبية والمبتكرة والحلول المستدامة لتتماشى مع رؤية ESG

وكشفت إل جي أيضًا عن مجموعة من المنتجات الجديدة التي تم تطويرها من خلال مختبرات إل جي، وهو مشروع تطوير المنتجات والخدمات التجريبي والمبتكر للشركة والذي يركز على خلق تجارب فريدة للعملاء.

تعرض منطقة LG Labs مجموعة من المنتجات المبتكرة، بما في ذلك DukeBox من LG Labs، وهو جهاز الصوت الشامل الذي يسعى إلى إعادة اختراع عمق تجربة الصوت والفيديو من خلال مفهوم صندوق الموسيقى الحديث؛ DUOBO من مختبرات إل جي، وهي ماكينة قهوة بالكابسولات تستخرج نكهتين في وقت واحد؛ وBon Voyage من LG Labs، وهي مساحة معيشة مخصصة مصممة لزيادة جودة الحياة في المنزل إلى الطبيعة. بالإضافة إلى ذلك، تتضمن المنطقة منتجات مثل LG CineBeam Qube وbrid.zzz من LG Labs، والتي تقدم أساليب جريئة ومبتكرة للارتقاء بتجربة العملاء.

كما أنشأت الشركة منطقة “حياة أفضل للجميع” المخصصة لتسليط الضوء على جهودها في المبادرات البيئية والاجتماعية والحوكمة. ومن السمات البارزة في هذه المنطقة LG mycup، وهي غسالة للأكواب ظهرت لأول مرة في معرض CES. علاوة على ذلك، قدمت إل جي حلها المنزلي المستدام، الذي يستفيد من قدرات منصة الطاقة المنزلية من إل جي لتحسين إدارة الطاقة واستخدامها. يوفر هذا الحل الشامل للمستخدمين الاستخدام الفعال والتحكم السهل والقدرة على توزيع الطاقة المتجددة.

بالإضافة إلى ذلك، قدمت إل جي مجموعة Universal UP Kit، وهي مجموعة من الملحقات المصممة لمساعدة جميع المستخدمين على تشغيل أجهزة إل جي المنزلية بشكل مريح، بغض النظر عن الجنس أو العمر أو الإعاقة. وقد أتيحت للزوار فرصة تجربة هذه الملحقات بشكل مباشر، كما ركزت الشركة بشدة على إمكانية الوصول للجميع من خلال تجارب إمكانية الوصول إلى التلفزيون.

يمكن للزوار تجربة أحدث ابتكارات إل جي في جناحها في معرض CES (رقم 16008، مركز مؤتمرات لاس فيغاس) في الفترة من 9 إلى 12 كانون الثاني. 

About Author